نقــابة المعلمين العراقيين

منتدى المعلمين العراقيين فرع البصرة - قطاع الزبير


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

نقابة المعلمين العراقيين( الولادة القيصرية ))

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

???????


زائر
بسم الله الرحمن الرحيم

منذ عقود خلت , ألف المعلمون مفهوما واحدا للنقابة , ألا وهو كونها سوطا من سياط الحزب القائد , التي ألهبت اظهر المعلمين , وأدمت وجوههم وقلوبهم , ومذبحا تسبب في إرسال العشرات منهم , بل المئات إلى مقصلة الطغيان تحت ذرائع شتى . وكلما أوغل مسؤولو هذه النقابة في دم المعلمين أكثر كلما حصلوا على مرتبة متقدمة في الحزب ونالوا منصبا متقدما ودرجة أعلى في السلم الوظيفي , وانهالت عليهم المكرمات واشبعوا حتى التخمة من الايفادات والدورات , أما المعلم فأعلى وسام علقته على صدره النقابة آنذاك هو وسام الرائحة النتنة الذي ورد في جملة طائشة قالها الطاغية مفتتحا فيها دوري الألعاب والأدوار الذليلة المخجلة التي خاضها المعلمون , وأبدع كثير منهم فيها . وبعد سقوط الطاغية توسم المعلمون خيرا بنقابة جديدة , ترفل بثوب زاه من المفاهيم الديمقراطية والتحررية والإنسانية , وتنعكس على المعلم خيرا وعزا ومكسبا فإذا بها هي الأخرى تضيف حرفا جديدا إلى أبجدية الذل والهوان بمنحها المعلم امتيازا خاصا لم يحض به حتى عبيد القرون الوسطى , وهو (( تسكين رواتبهم وامتهان مهنتهم )) عن طريق تجريدها من مخصصات المهن التي يتقاضاها عامة الناس وخاصتهم . وراحت قيادات النقابة بعد الاحتلال الانكلو سكسوني للعراق تمخر بالمعلم بحور الإذلال والتسخير أرضاء لمبادئ (( مستر برا يمر )) اللعينة وتوجهات المحاصصه المقيته التي غدا المعلمون مادة امتهانها وزيت توهجها , فمنحت هذه المهنة العظيمة للساقة وباعة الخزعبلات وبيعت كرامة المعلمين في سوق النخاسة المحاصصاتيه المهين فغدا المعلمون شيعا وجماعات فها هنا (( أمي )) أهوج يصفع معلما أمام طلابه داخل غرفة الصف وبحضور المدير كونه من ذات الجهة المحاصصه التي ينتمي أليها المدير وهناك ترى (( نكرة ))بين النساء ترش من فمها النتن شتائم وسبابا ضد المعلمات داخل المدرسة وبمفردات لا تجدها حتى لدى بنات (( الـ.. )) ولا راد لها أو رادع فهي من إحدى أحزاب النفوذ... ولعل الفرحين بعطر (( التحرر الجديد )) ينتشون أكثر وهم يسمعون أن موظفة خدمات في مدارسنا تهدد مدير مدرستها بسكين في يدها فيهرب أمامها هو ومعاونوه ويتركون أدارة المدرسة لها ولعشيرتها المحميتين بقانون (( اللاقانون )) بل أن مديره أجدى متوسطات البنات وحين طلبت من حارس المدرسة الذي يجتزئ ثلاثة صفوف من المدرسة يسكنها وأولاده .. أن يحد من تصرفات أولاده المراهقين أمام بنات المدرسة , أمطر دارها برصاص رشاشة الكلاشنكوف ولولا رعاية الله تعالى (( لعوائل المعلمين المساكين )) لكانت الكارثة وحين شكت تلك المديرة الحال وجدت أن للحارس أبناء عمومة من (( الرفاق )) عضوا من المسؤولين في الحكومة يحيطونه بهيبة أحزابهم .
وهكذا نال المعلمون في زمن التحرر من الطغيان , قصب السبق في السكوت على الذل وفي امتراء التعسف وهضم الحقوق المسلوبة منذ مطلع عام 2003 حتى مايس 2010 حيث تصدى لقيادة نقابة المعلمين العراقيين في المركز العام وفي الفروع ثلة لا تعرف واجبا مقدسا يستحق القتال والنضال دونه سوى المعلم فوصفوا وزمجروا وهددوا وحاصروا أبواب مصادر القرار حتى استجابت .. ورفع التسكين عن رواتب العلمين وأطفئت الديون الحاصلة عن أخطاء أدارية ومحاسباتيه وهاهي المخصصات المهنية على مرمى حجر .. والقادم كثير فليهنا أذا القابعون خلف مكاتبهم القميته المانعون النقابة الجديدة من مصادقة الانتخابات والممتنعون عن تفريغ النقيب ورؤساء الفروع والنشطون في الظلام الباحثون عن حشرات تلدغ المحررين الجدد أو تعيق تقدمهم ولو لبعض الوقت ... فليطل بهم اللعب ... وليستوحشوا صحبة المعلم و (( بالعافية عليهم )) حشراتهم

جواد المريوش
رئيس فرع البصرة
نقابة المعلمين العراقيين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى